منتدى أحكام التجويد القران الكريم
حياكم الله وبياكم و جعل الجنة مثوانا و مثواكم
(سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .. سبحان الله و الحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله..استغفر الله العظيم واتوب اليه.. وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد ..))




 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ردد معي : ((سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .. سبحان الله و الحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله..استغفر الله العظيم واتوب اليه.. وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد ..))

قول: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
التسجيل للنساء فقط: الرجاء عدم تسجيل الإخوة من الرجال واعلموا أن الله رقيب عليكم
للتسجيل اضغط هنا

شاطر | 
 

 حكاية حرف ( 1 ) حُرُوفُ المَـدِّ .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة نور الإسلام
الإسلام نور
الإسلام نور
avatar

وسام التميز :

لا اله الا الله لا اله الا الله : لا اله الا الله
عدد المساهمات : 44
نقاط : 133
تاريخ التسجيل : 30/04/2016
الموقع : صلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد

مُساهمةموضوع: حكاية حرف ( 1 ) حُرُوفُ المَـدِّ .   السبت مايو 14, 2016 12:47 pm



السَّلامُ عليكُنَّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه ..

هل تُحِبِّينَ الحِكاياتِ ؟

وأيَّ نوعٍ مِن الحِكاياتِ تُفضِّلين ؟

وما رأيُكِ لو اصطحبناكِ معنا في رِحلةٍ رائعةٍ ، نُسمِعُكِ فيها حِكاياتٍ ماتِعةً ،
تتدفَّقُ منها عليكِ الفائِدةُ والخَيرُ ، وبتطبيقِها تنالينَ الثَّوابَ والأجرَ ؟

هل ستلتحقينَ برَكبِنا ؟

نثِقُ برَغبتِكِ في الفَهمِ ، وإقبالِكِ على العِلم ؛ مُحتسِبةً الأجرَ ،
طالبةً القُربَ مِن اللهِ سُبحانه والفَوزَ برِضاه (":

فاستعِدِّي للإقلاع أُختاه ؛ لنبدأ رِحلتَنا سَوِيًّا مع الحُرُوفِ ،
فنتعرَّف على حُرُوفِ الهِجاءِ ، حُرُوفِ القُرآن .

ولِكُلٍّ حَرفٍ معنا حِكايةٌ ، نعيشُ فيها مع :
مَخْرَجِهِ + صِفاتِهِ + حالاتِهِ + الأخطاءِ الشَّائِعةِ عند النُّطقِ بِهِ .


فاقتربي ولا تُغادِري المَكانَ ()


المَادَّة هُنا من تفريغ أُختِكِ / بسمَة (":

لنُحلق نحو سَماوات العَطاء منتدى أنا مسلمة()





( 1 ) حُرُوفُ المَـدِّ .


( 2 ) حَرفُ الهَمزةِ .

( 3 ) حَرفُ الهَاءِ .


( 4 ) حَرفُ العَيْنِ .


( 5 ) حَرفُ الحَاءِ .


( 6 ) حَرفُ الغَيْن .


( 7 ) حَرفُ الخَاءِ .


( 8 ) حَرفُ القَافِ .


( 9 ) حَرفُ الكَافِ .


( 10 ) حَرفُ الجِيمِ .


( 11 ) حَرفُ الشِّينِ .


( 12 ) حَرفُ اليَاءِ .


( 13 ) حَرفُ الضَّادِ .


( 14 ) حَرفُ اللامِ .


( 15 ) حَرفُ النُّونِ .


( 16 ) حَرفُ الرَّاءِ .


( 17 ) حَرفُ الطَّاءِ .


( 18 ) حَرفُ الدَّالِ .


( 19 ) حَرفُ التَّاءِ .


( 20 ) حَرفُ الصَّادِ .


( 21 ) حَرفُ السِّينِ .


( 22 ) حَرفُ الزَّاي .


( 23 ) حَرفُ الظَّاءِ .


( 24 ) حَرفُ الذَّالِ .


( 25 ) حَرفُ الثَّاءِ .


( 26 ) حَرفُ الفَاءِ .


( 27 ) حَرفُ الوَاوِ .


( 28 ) حَرفُ البَاءِ .


( 29 ) حَرفُ المِيمِ .








[ 1 ] حُرُوفُ المَـدِّ ..




]





يقولُ الشَّيخُ الخَرْقانِيُّ :

زِنِ الحَرفَ لا تُخرِجْهُ عن حَدِّ وَزْنِهِ ... فَوَزْنُ حُرُوفِ الذِّكْرِ مِن أفْضَلِ البِرِّ


سيكونُ الأصلُ عندنا في هذا البَرنامج هو وَزن الحُروف .
سنتعلَّمُ كيف ننطِقُ الحَرفَ في كُلِّ حالاتِهِ .
سنتعلَّمُ كيف نُطَبِّقُ الصِّفاتِ ، وكيف نتعلَّمُ الأخطاءَ
مِنَ الأخطاءِ الشَّائِعةِ ونُصَحِّحُها .


عَدَدُ حُرُوفِ الهِجاءِ : 29 حرفًا .


يقولُ الإمامُ ابنُ الجَزَرِيِّ :


فأَلِفُ الجَوْفِ وأُخْتَاهَا وهِي .. حُرُوفُ مَدٍّ للهَوَاءِ تنتهِي

أَلِفُ المَدِّ وأُختاها ؛ اليَاءُ والوَاو المَدِّيَّات .

كيف أعرِفُ أنَّ هذه ألِفٌ مَدِّيَّة ، وهذه واو مَدِّيَّة ، وهذه ياء مَدِّيَّة ؟
الألِفُ لا يكونُ إلَّا مَدًّا ؛ لأنَّه لا بُدَّ أن يكونَ ما قبلَه مفتوحًا .
الواو المسبوقة بضَمٍّ ، ولا بُدَّ أن تكونَ ساكنةً .
اليَاءُ الساكنة ، وما قبلَها مكسورٌ .

إذًا ، شرطُ حَرفِ المَدِّ أن تكونَ قبلَه حَركةٌ مُجانِسةٌ ؛
يعني حَركة مِن جِنْسِ الحَرف .
الألِفُ مِن جِنْسِهِ الفَتحة ،
واليَاءُ مِن جِنْسِها الكَسْرة ،
والواو مِن جِنْسِها الضَّمَّة .












= مَخْرَجُ حُرُوفِ المَدِّ =

مَخرَجُها مَخرجٌ مُقَدَّرٌ ؛ بمعنى أنَّ العُلَماءَ لم يستطيعوا حَصْرَه بشكلٍ دقيقٍ ،
فقالوا : مُقَدَّرٌ ؛ يعني تقديريٌّ .

مِن أين تخرُجُ حُرُوفُ المَدِّ الثلاثة ؛ الألِف والواو واليَاء ؟
تَخرُجُ مِنَ الجَوْفِ .


أين هو الجَوْفُ ؟

حَدَّدَه العُلَماءُ بخَلاءِ الحَلْقِ والفَم ؛ المساحةُ الفارغةُ داخل الحَلْق وداخِل الفَم .
لأنَّهم لم يستطيعوا أن يَحصروا بالضبط مِن أين تَخرُجُ حُرُوفُ المَدِّ .












وهل يَخرُجُ مِن هذا المَخرج أحرُفٌ أخرى غير حُرُوفِ المَدِّ ؟
نعم ، الحَركاتُ بناتُ حُرُوفِ المَدِّ ؛ فالفَتحةُ بنتُ الألِف ،
والضَّمَّةُ بنتُ الواو ، والكَسْرةُ بنتُ اليَاءِ .

إذًا ، مَخرجُ حُرُوفِ المَدِّ هو مَخرجُ الحُرُوفِ ومَخرجُ الحَركاتِ الثلاثةِ .

































= هل لحُرُوفِ المَدِّ صِفاتٌ ؟ =

لا ، الرَّاجِحُ أنَّه ليس لها صِفاتٌ .

لماذا ؟
لأنَّنا لكَي نُحَدِّدَ صِفةً ، لا بُدَّ أن نُحَدِّدَ مَخرجًا ،
والمَخرجُ عندنا غيرُ مُحَدَّدٍ بشكلٍ دقيقٍ ، فلا تُوجَدُ صِفاتٌ .











= كيف أتعامَلُ مع حُرُوفِ المَدِّ ؟
هل أمدُّ أيِّ وَقتٍ وأمدُّ أيَّ حَرفٍ ؟


لا ، حُرُوفُ المَدِّ لها ضَوابِطُ في المَدِّ .

= إذا لم يَكُن بعد حَرفِ المَدِّ هَمزةٌ ولا سُكون - لأنَّ سَبَبَ المَدِّ
أو سببَ طُول المَدِّ هو الهَمزة والسُّكون
 - تُمَدُّ مَدًّا طبيعيًّا .
الألِفُ تُمَدُّ حَركتين ، والواو حركتين ، والياءُ حركتين .

وهذه الأحرُفُ الثلاثة جُمِعَت في كلمةٍ في القُرآن ، وهِيَ : (( نُوحِيهَا )) .
( نُو ) ---> نُون مضمومة بعدها واو [ واو ساكنة قبلها مضموم ] .
( حِيـ ) ---> حَاء مكسورة بعدها ياء [ ياء ساكنة قبلها كَسْر ] .
( ـهَا ) ---> هاء مفتوحة بعدها ألِف [ ألِف ساكنة قبلها فَتح ] .

طالما وُجِدَ ألِف ، فلا بُدَّ أن يكونَ ما قبلَه مفتوحًا ،
لا يُمكنُ أن يكونَ ما قبله مضمومًا أو مكسورًا أو ساكنًا .


= كيف نقيسُ هذه الحَركاتِ ؟

إمَّا بالمُشافَهَةِ ؛ بأن تقرأ على شيخٍ مُتقنٍ مُتَّصِلٌ سَنَدُهُ بالنبيِّ
عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ ، ويقولُ لكَ : هذا الوَزنُ مضبوط . أو نقيسُها .
قَدَّرَ العُلَماءُ الحَركةَ بمِقدار قَبْض الأصبع ( حركة ) أو فَتحه .
أو نَعُدُّها ( واحد ، اثنان ، ... ) .

= إذا كان سَبَب المَدِّ هَمزة ، سنَمُدُّ أربعَ حَركاتٍ ،
بشَرطِ أن تكونَ الهَمزةُ وحَرفُ المَدِّ في كلمةٍ واحدةٍ ،
مِثل : (( السَّمَاء )) .

إذا اتَّصَلَت الهَمزةُ بالكلمةِ ، فلا يَقِلُّ المَدُّ عن أربع حَركاتٍ ..
هذا عند الإمام حَفْص .

إذا انفصَلَت الهَمزةُ - جاء حَرفُ المَدِّ في آخِر الكلمةِ والهَمزةُ في أوَّل الكلمةِ
التي تليها - لنا أن نمدَّ حركتين أو أربع . مِثال : (( يَا أَيُّهَا )) .

= إذا جاء بعد حَرفِ المَدِّ حَرفٌ ساكنٌ أو حَرفٌ مُشَدَّدٌ ،
لا بُدَّ أن يكونَ المَدُّ سِتَّ حَركاتٍ ،
بشَرطِ أن يكونَ في كلمةٍ واحدةٍ . وقد يأتي في حَرف .

مِثال في حَرف : (( الم )) : حَرف ( ل ) / لام ، إذا تَهَجَّيْتُه : ( لام ألِف ميم ) .
لام مفتوحة - ألِف مَدِّيَّة - ميم ساكنة ؛ لأنَّ الحَرفَ مبنيٌّ على السُّكون .
الْتَقَى الألِفُ المَدِّيَّة والميمُ الساكنةُ ، نمدُّ سِتَّ حَركاتٍ .
لا يَقِلُّ المَدُّ عن سِتِّ حَركاتٍ ولا يَزيد .

م ) / ميم : ياء مَدِّيَّة قبلها مكسورٌ ، وبعدها ميم ساكنة ،
حَرفٌ مبنيٌّ على السُّكون .

مِثال في كلمةٍ : (( ءَآلْآنَ )) ، هِجاءُ الكلمةِ : هَمزة ألِف ، وبعده لام ساكنة .
حَرفُ المَدِّ جاء بعده سُكونٌ ، اسمُه : مَدٌّ لازِمٌ ؛ نَمُدُّ سِتَّ حركاتٍ .
لا نَعُدُّ بسُرعة ولا نَعُدُّ ببُطء .
ضابِطُها الأصليُّ : التَّلَقِّي بالمُشافَهَةِ . لكنْ لو قُمتَ بالعَدِّ على أصابِعِكَ ،
تَعُدُّ بشكلٍ لا هو سريعٌ ولا هو بطيءٌ .












= الأخطاءُ الشَّائِعةُ في حُرُوفِ المَدِّ الثلاثةِ والحَركاتِ =

1- تركيبُ غُنَّةٍ في حَرفِ المَدِّ أو الحَركةِ . مِثال : في كلمةِ (( السَّمَاء )) .

2- ترعيدٌ لحَرفِ المَدِّ . وتَرعيدُ الصَّوتِ معناه أنَّنا نُضيفُ ألِفات أو ياءات
أو واوات ( حُرُوفَ مَدٍّ ) أثناء التَّرعيد .
والمَدُّ لا بُدَّ أن يَخرُجَ صريحًا ، لا كأنَّكَ مُرتعِدٌ أو كأنَّكَ ترتعِشُ .
مِثال للتَّرعيد : (( السَّمَااااااااء )) .

3- الاختلاسُ مِن زمن الحَركاتِ ( الفَتحة ، والضَّمَّة ، والكَسْرة ) ،
في مِثل قولِهِ تعالى : (( يَعِدُكُمُ )) - (( يَعِظُكُمُ )) .

4- إنقاصُ حَرفِ المَدِّ في مَواضِع كثيرةٍ يُغيِّرُ المعنى .
مِثل : (( وقُلْنَ يَا آدَمُ )) ، هذا الكلامُ على جَمْعٍ مِنَ النِّساءِ .
لكنَّ الكلامَ مِن رَبِّ العِزَّةِ ؛ الألِفُ بعد النُّون تدُلُّ على العَظمةِ ، نُون العَظَمةِ .
فنقولُ : (( وَقُلْنَا )) لا (( وَقُلْنَ )) .

5- أزمِنةُ المُدُودِ : مَن قلَّلَ في العَدَدِ أو زاد فيه ، فقد وقع في خطأ .
وهذا يُعتَبَرُ لَحنًا خَفِيًّا لا جَلِيًّا .
وجَلِيٌّ : يعني واضِح ، وخَفِيٌّ : يعني خطأٌ يَعرفه المُتَخَصِّصون .

















         

[/size]

_____________

ردد معي

((سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .. سبحان الله و الحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله..استغفر الله العظيم واتوب اليه.. وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد ..))..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tajweedalquran.arab.st
 
حكاية حرف ( 1 ) حُرُوفُ المَـدِّ .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحكام التجويد القران الكريم :: أقسام القاعدة النورانية :: حب حروف القران-
انتقل الى: